أشهر 10 قراصنة فى العالم

كيفين ميتنيك – Kevin Mitnick
كيفين ميتنيك كان أكثر القراصنة شهرة فى جيله ووصف من قبل وزارة العدل الأمريكية بأنه من أكثر المطلوبين فى جرائم الكمبيوتر فى تاريخ الولايات المتحدة الأمريكية .
كان عضو بارز فى مجموعة قرصنة تطلق على نفسها “hacker poster boy” وقام بإختراق انظمة حماية لكبرى الشركات العالمية فى مجال التكنولوجيا العليا ولم تسلم منه شركات الإتصالات حيث نالت شركة نوكيا وموتورولا نصيبها من هجماته وحتى شركة فوجيستو تعرضت للاختراق والقرصنة من قبله .
تعرض كيفين ميتنيك للملاحقة من قبل مكتب التحقيقات الفيدرالى وحظيت هذه الملاحقة بتغطية إعلامية كبرى وبعد عناء القبض عليه وإدانته إعترف اخيرا على جرائمه كجزء من صفقة لتخفيف العقوبة عليه والإفراج عنه
وخدم كيفين فى السجن لمدة 5 أعوام بعد ملاحقات طويلة انتهت بالقبض عليه عام 1995 . حصل كيفن على إطلاق سراح مشروط عام 2000 وهو الآن يدير شركته الخاصه فى مجال الإستشارات الامنية الخاصه بالكمبيوتر والإنترنت . وحتى يومنا هذا كيفين مصر على ان مايفعله لم يكن قرصنة ولكنه علم ويرفض إطلاق كلمة قرصنة على ماكان يفعله .

كيفن بولسن – Kevin Poulson
بولسن إكتسب سمعة سيئة من كثرة إختراقه لخطوط الهاتف وكان قد قام بإختراق لخطوط الهاتف فى لوس انجليس الأمريكية وقام بإستخدام حيلته للفوز بمسابقه على سيارة بورش تجريها إذاعة خاصه على الراديو وكان هو المتصل رقم 102 وفاز بالسيارة . بولسن تحدث فى البرنامج تحت إسم مستعار “هاكر الظلام دانتي” وحاولت بعد الجهات التحقيقية ملاحقته ونجحت فى ايداعه بالسجن بعد إدانته ولكن جرائمه كانت لغز كبير لم يحل .
ولكنه بعد خروجه من السجن ظهر على احدى قنوات التلفزيون وقام بتفسير تلك الالغاز وكيف استطاع ان يفعل ذلك .

أدريان لامو – Adrian Lamo
أدريان لامو كان له قواعد ومبادئه وافكاره الخاصه حيث كان يرفع شعار ان القراصنة لا مأوى لهم اى انهم يجب ان يستخدموا مقاهى الإنترنت والمكتبات واجهزة الكومبيوتر العامه حتى تصعب ملاحقتهم . كان له الكثير من النشاطات الغير مشروعه فى إختراق الشبكات والحصول على بيانات معينه ولكنه كان فى النهاية يقوم بإبلاغ اصحاب تلك الشبكات او الشركات بنقاط الضعف عندهم ويساعدهم على إصلاحها .
وزاد ادريان لامو شهرة عندما اقتحم احد انترنت خاص بجريدة نيويورك تايمز وقام بإضافة إسمه فى قواعد البيانات من ضمن الخبراء . وهو الآن يعمل صحفيا

ستيفن وزنياك – Stephen Wozniak
ستيفن وزنياك كان قرصان ولكن فى اعمال الخير حيث كان يعمل على جعل اجهزة الإنترنت والإتصالات تعمل لمسافات أبعد وجودة أفضل وعمل على تجاوز نظام الإتصال بالانترنت والحدود التى يرفضها على مستخدميها .. وقد بدأت افكاره واكتشافاته تنتشر بين اصدقائه فى الجامعة والان قد اخذت شركة آبل بعد الافكار منه للاستفاده فى مجال تصنيع الاجهزة

ويد بلانكنشيب – Loyd Blankenship
المعروف أيضا باسم لمعلمه ، بلانكنشيب كان عضوا في بضع مجموعات النخبة القراصنة في 1980 الذين حاربوا من أجل التفوق على الانترنت ضد أصحاب المكر والخديعة. ومع ذلك ، وهو صاحب البيان هاكر (الضمير لهاكر) ، الذي كتبه بعد أن ألقي القبض عليه في عام 1986. وينص البيان على أن القراصنة في الجريمة هو الفضول فقط وينظر إليه على أنه ليس فقط دليل الأخلاقية التي يقوم بها القراصنة حتى اليوم

مايكل كالى – Michael Calce
اكتسب سمعة سيئة عندما كان عمره 15 عاما ، من اختراق بعض المواقع التجارية الكبرى في العالم. في يوم عيد الحب تحت اسم مستعار مافيا بوىز عبر 75 جهاز كمبيوتر في 52 الشبكات ، والتي أثرت على مواقع مثل موقع Ebay وأمازون وياهو. ألقي القبض عليه بعد أن لوحظ تفاخر له المأجور في غرف الدردشة على الانترنت. وتلقى حكما بالسجن لمدة ثمانية أشهر

روبرت تابان موريس – Robert Tappan Morris
فى نوفمبر 1988 كان روبرت السبب فى إتلاف أكثر من 6000 جهاز كومبيوتر وتسبب فى خسارة قدرها عدة الملايين من الدولارات وكان ذلك بسبب فيرس قام بإختراعه وانتشر على تلك الاجهزه عن طريق الشبكة وتم إتلاف جميع تلك الأجهزه ولم يستطع احد جعلها تعمل كحالتها الأولى
تم القيض عليه وبرر فعلته بأنه كان يريد إختبار مدى تحمل الشبكة واجهزة الكومبيوتر ولكن ذلك لم يكن سبب مقنع لذا حكم عليه بالسجن لمدة 3 سنوات تحت المراقبة و 4000 ساعة فى خدمة المجتمع وغرامة مالية كبيرة .
وفى يومنا هذا يعرض فى متحف بوسطن للعلوم قرص كومبيوتر يحتوى على الفيرس وهذا القرص هو نفسه الذى استخدمه روبرت فى هجماته .

أصحاب المكر والخديعة – The Masters Of Deception

أصحاب المكر والخديعة كان مقرها نيويورك ، وهم مجموعة من القراصنة الذين يستهدفون الولايات المتحدة
وكانت تستهدف خطوط الهاتف وتم القبض على معظم اعضاء المجموعة وحكم عليهم بالسجن مع وقف التنفيذ .

ديفيد سميث – David L. Smith
سميث هو مخترع فيروس ميليسا الشهير وكان اول فيس يستهدف البريد الإلكترونى . حكم على سميث بالسجن لانه كان السبب فى خسائر تتجاوز 80 مليون دولار

سيفن جاشان – Sven Jaschan
جاشان كان فى سن المراهقة وهو من صنع دودة ساسر والتى تسبب فى الكثير من الخسائر على مستوى العالم
حكم عليه بالسجن لمدة 3 سنوات مع وقف التنفيذ و3ثلاثة اخرى تحت المراقبة

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

وظائف جامعة البترول والمعادن

وظائف المعهد السعودي للبترول